نماذج خطاب النوايا للمنحة التركية بالعربي جاهزة للتحميل

Last updated on أبريل 13th, 2021 at 01:42 ص

في هذا المقال سنقدم نماذج خطاب النوايا للمنحة التركية باللغة العربية وجاهزة للتحميل بصيغة PDF. كنا من قبل قمنا بتقديم نموذجين ووضحنا كذلك كيفية كتابة خطاب النوايا للمنح التركية 2021.

يمكنكم الاستفادة من النماذج الجاهزة لخطاب النوايا عن طريق الاقتباس وتعلم طريقة الكتابة. ولكن احرص على عدم استخدام النص ذاته أثناء تقديمك للمنح الدراسية المختلفة. يمكنكم كذلك استخدام خطابات النوايا هذه أثناء كتابة رسالة الدافع للمنحة التركية المشتركة مع البنك الإسلامي للتنمية.

خطاب النوايا أو ما يسمى بخطاب الدافع أو رسالة الحافز من أهم خطوات التقديم في المنح الدراسية المختلفة وبالأخص المنحة الحكومية التركية.

يقوم الطالب بشرح أهم سمات شخصيته والسبب الذي دفه لاختيار تخصص ما، وكذلك توضيح الأسباب التي دفعته للتقديم للمنحة الدراسية.

في هذه المقال سنقدم عدد من خطابات النية الجاهزة باللغة العربية للبكالوريوس والماجستير لتخصصات عدة.

محتويات المقالة:

نماذج خطاب النوايا للمنحة التركية 2021

دعونا أولاً نتعرف على محتويات خطاب النية الذي يسمى باللغة الإنجليزية Motivation letter أو letter of intent.

رسالة النية عبارة عن وثيقة أو إجابة لأسئلة محددة تستخدمها الجامعات وهيئات المنح الدراسية لتحديد أحقية الطالب بالمنحة أو بالمقعد الدراسي.

المنحة الدراسية التركية تتعمد بشكل كبير أثناء اختيار الطلاب على محتويات خطاب النوايا وما تحتويه من إجابات للأسئلة المحددة في نظام القبول الإلكتروني. 

تطلب المنحة التركية من طلاب البكالوريوس كتابة خطاب النوايا كإجابة لسؤال مجدد. السؤال يطرح بالشكل التالي:

في هذا القسم ، من المتوقع أن تشرح التفاصيل التالية: خبراتك الأكاديمية والاجتماعية المتعلقة بالمجال الذي ترغب في الحصول عليه ، وأسباب اختيارك لتركيا للدراسة وأهمية خططك المستقبلية لتعليمك ومنحتك الدراسية في تركيا. يمكنك كتابة خطاب النوايا باللغة التي يمكنك التعبير عنها بنفسك. 

سنقدم لكم في هذه المقال نماذج جاهزة لخطاب النوايا  لطلاب مقبولين في المنحة لسنوات سابقة حتى تتكمن من اقتباس الأفكار، وكتابة خطاب نية مقارب لذلك.

احرص على أن تكون إجابتك دقيقة وواضحة وتجنب المقدمات الطويلة واستخدم لغة بسيطة. هيئة المنحة التركية تستقبل مئات الالاف من الطلبات سنوياً لذلك يفضل أن تكون إجابتك مختصرة وتجيب على جميع جوانب السؤال الموضح أعلاه.

خطاب النية يعتبر من أهم معايير القبول في المنح الدراسية التركية. الخطاب الذي يملك محتوى جيد وسلسل ويقدم إجابات مباشر قد يشكل نقطة دعم إيجابي لملف المتقدم.

احرص على أن يكون خطاب الدافع خالِِ من الأخطاء الإملائية والنحوية، واستخدم لغة رسمية فصحى مفهومة للجميع. 

نموذج جاهز لخطاب النوايا باللغة العربية

أدناه يوجد نموذج جاهزة لخطاب النوايا للمنحة التركية لتخصص إدارة الأعمال. يمكنك الاستفادة من طريقة طرح الأفكار والإجابة على سؤال خطاب النية.نموذج جاهزة لخطاب النوايا باللغة العربيةتجاربي الأكاديمية يمكن أن تكون محدودة لأنني خريج ثانوية فلم يتسنَ لي الوقت ان التحق بهذا المجال بالشكل المطلوب و لكن لدي الرغبة الكاملة في التخصص الذي أنوي دراسته. فلقد شاركت في دورات خاصه بالتجارة وإدارة الأعمال حيث يوجد لدي دبلوم بإدارة الأعمال وعملت كمراسل تجاري في مكتب استيراد الإلكترونيات كما قمت بالتدريب مع العديد من الشركات التي تعمل في مجال الالكترونيات.

بالنسبة للجانب الاجتماعي فقد تطوعت مع جمعية رواد البناء في محافظة حجة ومنظمة الإغاثة الدولية للمساعدة في تنفيذ عدد من الحملات الإغاثية شملت توزيع الزي المدرسي لطلاب المدارس وملابس العيد للأطفال. بالإضافة إلى ذلك تطوعت في المدرسة كمسؤول اجتماعي لتنفيذ العديد من حملات التوعية والنظافة وخاصة في الآونة الاخيرة التي شهدت فيها اليمن مراحل صعبة.

تركيا تعتبر واحدة من اهم الدول التي تهتم بالجانب التعليمي، حيث انها منذ قديم الزمان وهي في مقدمة الدول في جانب الجانب كما في دول الخلافية العثمانية التي تربى على يدها العديد من العلماء والزهاد في ذلك العصر. فتركيا حاضرة العصر في التعليم وهذا بدوره شجعني على التقديم على المنحة التركية واختيار تركيا كوجهة تعليمية.

التعليم الذي يتلقاه الفرد مهم مهما كان نوعه فهو يعود بالفائده على الفرد ويوسع مداركه و يعمل على التمكن من المامه بالتعامل مع مجريات المياه، فأهمية التعليم الذي سوف اتلقاه سيكون عائد بالنفع لي وللمجتمع من حولي كوني سأصبح عنصر فعال ومؤثر بشكل إيجابي فتكوني مجتمع متعلم ومثقف أمر في غاية الأهمية فلا ترتقي الشعوب الا بالعلم.

فكما قال الشاعر “العلم يبني بيوتاً لا أساس لها” فكما ذكرت ان التعليم مهم بطبيعه امره فكيف إذا تلقيت العلم من خلال الجامعات التركية المتميزة. لدي الإصرار والعزيمة الكاملة في الوصول الى ما يجب الوصول وحتى إن لم أتوفق بالمنحة التركية سأكمل مسيرتي التعليمية في احقق حلمي. و ان توقفت سيكون هذا عامل مساعد كبير في الوصول الي حلمي ومبتغاي وسأكون ممتنا لتركيا

دراسة تخصص التجاره مهم جدا لأن اليمن لديها الحاجة الكبيرة لهذه التخصصات كونها تفتقر إلى وجود اليات منظوره وحديثة في هذا المجال فالعمل التجاري عمل مهم فإذا ما أخذه الإنسان بكامل المسؤولية. لهذا أنا أرغب في دراسة هذا المجال هذا المجال كي اعود بالنفع على نفسي وعلى مجتمعي ولكي أكون راضياً عن نفسي لخدمة بلدي. خططي المستقبلية في الحياة ان أكمل دراسة البكالوريوس والماجستير و الدكتوراه الى ان اصبح فرد قادر على العطاء في الحياة المجتمعية وأشارك في بناء المجتمع.

نموذج خطاب الدافع للمنحة التركية

خطاب الدافع هذا يعود لأحدى الطالبات المقبولات في تخصص طب الأسنان للمنحة التركية.

نموذج خطاب الدافع للمنحة التركية

تعد تركيا واحدة من البلدان التي استطاعت أن تصل إلى مستويات متقدمة ومتطورة في شتى مجالات الحياة. لأنها أخذت بمبدأ البحث العلمي والتقني، ما نتج عنه تطور ملحوظ لأبناء الشعب التركي على مختلف الأصعدة التعليمية والاقتصادية حتى العسكرية. فتركيا بحكم موقعها الجغرافي المتميز، وثرواتها الطبيعية، وتنوع شعبها، وتعلقه بالعلم والمعرفة، وانفتاحه على العالم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والسياحة ، مع المحافظة من قبل شعب تركيا على قيمة الدينية وأخلاقه الإسلامية الأصيلة ، وسهولة الحصول على الاحتياجات المعيشية ، وانتشار الجامعات ، وكثرة المكتبات ، كل ذلك جعل من تركيا مهوى أفئدة الكثير من أبناء الأمتين العربية والإسلامية، فصارت تركيا  محطة للتزود بالعلم والمعرفة في جميع المجالات ومنها : مجال الطب.

فتركيا قد قطعت شوطا كبيرا في علوم الطب تمثل ذلك في مجال طب الأسنان، وغيره من المجالات، وإجراء البحوث العلمية في ذلك. ومن أسباب اختاري تركيا هو حبي للاندماج بالثقافة واللغة التركية ، وغيرها من الثقافات الموجودة في تركيا فتجد في تركيا الشرق والغرب، في حلة واحدة تتمازج فيها مميزات قارتي آسيا وأوروبا، وكل هذا جعل تركيا تحوز على الأسبقية وأن تتخذ موقعاً ريادياً في ذلك، ولأهمية التعليم الذي سوف اتلاقها في تركيا من جامعات مرموقة ومستوى تعليمي رفيع حيث توفر الجامعات التركية كادرا تدريسياً ذو كفاءة عالية , وتمنح درجات وشهادات علمية معترف بها في جميع أنحاء العالم في كافة التخصصات وكل هذا جعل الكثير من طلاب العلم يطمحون للوصول إلى هذا البلد التلقي العلم والمعرفة.

 أما عن سبب اختياري تخصص طب الأسنان فهو شغفي وحبي الشديد ورغبتي في دخول عالم الطب، والتخصص فيه والقيام بهذه المهنة مستقبلا بعد انهاء دراستي، فمهنة الطب، تعد من أقدم المهن. فرسالة الطبيب هي رسالة إنسانية قيمة لأنه ليس في هذا العالم من هو أجل وأعظم من الطبيب وكما قيل “الأطباء هم ملائكة الرحمة”. فلا يمكن المحافظة على تنمية المجتمعات والعمل على سلامة الشعوب صحيا وعقليا إلا بالاهتمام بالجانب الصحي فالطب رسالة شريفة وعظيمة ومهمة والعقل السليم في الجسم السليم وطب الأسنان أحد فروع الطب الذي يهتم بصورة عامة بتشخيص كل ما يتعلق بالفم بما فيه الأسنان والفكين واللثة وغير ذلك
ونظرا لما تعانيه مجتمعاتنا النامية من أمراض وأوبئة فبلادنا تعاني من نقص المتخصصين في هذا المجال، بل ان المجتمع الذي أعيش فيه والمنطقة التي أعيش فيها الى اليوم لا يوجد فيها متخصصين في هذا المجال ولا يوجد من يقدم لهم الخدمة في هذا التخصص فأحببت انا أن أكون ممن يقدم الخدمة لهذا المجتمع في هذا المجال أن شاء الله.

رسالة النية لتخصص الهندسة في المنحة التركية

نشارك معكم رسالة الدافع لإحدى الطالبات المقبولات في المنحة التركية لدرجة الماجستير تخصص الهندسة.

رسالة النية لتخصص الهندسة في المنحة التركية

اسمي رشا ، 26 سنة. بدأت اهتماماتي بأجهزة الكمبيوتر عندما كان عمري 15 عامًا. ومنذ ذلك الحين قررت دخول أي قسم في الكلية له أي علاقة بأجهزة الكمبيوتر. لذلك التحقت بقسم هندسة البرمجيات في جامعتي المحلية ، بالرغم من صعوبة دراستي فيه ولكني استمتعت بها واستغرق الأمر مني ست سنوات لإنهاء درجة البكالورويس. يجب أن تكون مدة البكالورويس لتخصص الهندسة خمس سنوات فقط ولكن الجامعة توقفت لمدة عام بسبب الحرب في اليمن. لكننا أكملناها بنجاح بعد ست سنوات من العمل الجاد والصبر ، كان مشروع تخرجي جيدًا بشكل مرض. لقد فعلت ذلك مع خمسة زملاء آخرين في الفصل ، كان الأمر يتعلق بتطبيق يمكنه تحويل الصوت إلى صوت مستهدف آخر ، شاركنا بهذا المشروع في مسابقة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للعلوم والابتكا، ووصلنا إلى النهائيات في المسابقة ولكن للأسف لم نتمكن من الحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى ولكن كان شرف كبير أن أشارك في مثل هذه المنافسة المعروفة.

حالياً نعمل على نشر بحث ورقي علمي حول مشروع تخرجنا بمساعدة مشرفنا الدكتور مراد رسام ، وهو أستاذ مساعد في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.  له العديد من الأوراق البحثية العلمية المنشورة في مجلات مشهورة ، كان من دواعي سروري أن أعمل معه. هو نفسه نصحني بالتقدم للمنحة التركية. لذلك قمت بالبحث في برامج المنح الدراسية في تركيا ووجدت أنها تستحق سمعتها الطيبة.

تعتبر تركيا من أقوى الدول في التعليم ، وفقًا للعديد من الطلاب هناك الذين سألتهم عن شعورهم بالدراسة في تركيا. سبب آخر لاختيار تركيا هو أنها دولة محافظة مقارنة بدول أوروبا ، وثقافتها قريبة من الثقافة العربية ، لذلك ستوافق عائلتي على مواصلة دراستي هناك. أعتقد أنهم لن يسمحوا لي بالدراسة في بلد آخر.

كان لدي حلم ورؤية للمستقبل. أتمنى أن تكون دراستي في تركيا هي بداية هذه الرحلة التي قد تكون صعبة ، ولكنها ليست مستحيلة، وسأبذل قصارى جهدي حتى لا أخيب ظن والدي ومعلمي الذين سينتظرونني بفارغ الصبر للعودة إلى البلد كي أكون جزءًا من تنمية البلد الذي أنتمي إليه.

نموذج خطاب نوايا لدراسة الطب

خطاب الدافع هذا يعود لأحدى الطلاب المتقدمين للمنحة التركية في تخصص الطب البشري.

خطاب النية لتخصص الطب البشري

نموذج خطاب الدافع لتخصص الطب في المنحة التركية:

من خلال هذه خطاب الدافع هذا  أود أن أعرب عن اهتمامي إكمال دراستي الجامعية في تركيا لعدة أسبها فمن البديهي في يومنا الحالي أن يكون الفرد قادرًا على إدراك أن هناك العديد من السمات المميزة لمؤسسات التعليم العالي التركية. وهذا ينطوي على سمعة ممتازة في جميع أنحاء العالم ، مما يوفر محفزات للابتكار والتقدم حتى على المستوى الدولي. هذا يجعل تركيا واحدة من الوجهات الأكثر شعبية للطلاب الدوليين. من قراءتي الأخيرة عن مؤسسات التعليم العالي التركية ، خلصت إلى أن غالبية هذه المؤسسات ، إن لم يكن كلها ، لديها توجه عملي قوي وعلاقات وثيقة في الوسط الأكاديمي البحثي. شكلت كل هذه الميزات والمواصفات مجتمعة أسبابًا واقعية تجذب أي طالب (كوني أحدهم) هدفه الأساسي هو كيفية أن يكون منتجًا في المجتمع.

اخترت دراسة تخصص الطب البشري نظرًا لأنني أجد تعقيدات الحياة مدهشًا للغاية ، فإن علم الأحياء والمواضيع المرتبطة به هي أكثر الموضوعات متعة بالنسبة لي. في علم الأحياء والطب ، أود تطوير فهم كبير لعلم الأعصاب بالتحديد ، واستخدامه لمساعدة الأشخاص في التغلب على الأمراض والحواجز العقلية كطبيب ، مما يسمح لهم بتحقيق أعلى جودة ممكنة من الحياة.

بالإضافة إلى تفوقي الأكاديمي أحاول أن اخصص بعض من وقت فراغي للمبادرة في الجانب التطوعي المجتمعي. ففي العام المنصرم شاركت في احدى مبادرات الحي لزرع أكثر من 200 شجرة في مساحة بلغت 10 كم في المدينة التي أسكن فيها.

أنا واثق من أنه إذا أتيحت لي الفرصة لأكون أحد المقبولين في المنحة التركية، فسوف يساعدني بلا شك في الوصول إلى أهدافي وسيخلق نطاقًا مفتوحًا برؤى واضحة أمامي. علاوة على ذلك ، فإن تاريخ وثقافة تركيا الغنية إلى جانب الجوانب العلمية والأكاديمية يجعلها مكانًا وجذابًا والخيار الأول للدراسة.

استعرضنا في هذه المقالة 4 نماذج رسالة دافع للمنحة التركية لطلاب قدموا مسبقاً للمنح التركية. يمكنك أدناه الاطلاع على تفاصيل التقديم من الموقع الرسمي، وكذلك تحميل ملف pdf يحتوي على جميع رسائل الدافع. 

الروابط الرسمية للمنحة التركية

فرص أخرى

6 أفكار عن “نماذج خطاب النوايا للمنحة التركية بالعربي جاهزة للتحميل”

  1. سيف علي احمد العسري

    الاسم. سيف علي احمد العسري
    لقد قمت با التسجيل في المنح التركيه
    لدراسه البكالوريوس تخصص علوم ماليه ومصرفية
    لأن
    تركيا تعتبر واحدة من اهم الدول التي تهتم بالجانب التعليمي، حيث انها منذ قديم الزمان وهي في مقدمة الدول في جانب الجانب كما في دول الخلافية العثمانية التي تربى على يدها العديد من العلماء والزهاد في ذلك العصر. فتركيا حاضرة العصر في التعليم وهذا بدوره شجعني على التقديم على المنحة التركية واختيار تركيا كوجهة تعليمية.

    بالنسبة للجانب الاجتماعي فقد تطوعت مع جمعية رواد البناء في محافظة حجة ومنظمة الإغاثة الدولية للمساعدة في تنفيذ عدد من الحملات الإغاثية شملت توزيع الزي المدرسي لطلاب المدارس وملابس العيد للأطفال. بالإضافة إلى ذلك تطوعت في المدرسة كمسؤول اجتماعي لتنفيذ العديد من حملات التوعية والنظافة وخاصة في الآونة الاخيرة التي شهدت فيها اليمن مراحل صعبة وكذالك تطوعت في توزيع المساعدات الغذائية للفقراء والنازحين مع المنظمة النرويجيه

    تركيا تعتبر واحدة من اهم الدول التي تهتم بالجانب التعليمي، حيث انها منذ قديم الزمان وهي في مقدمة الدول في جانب الجانب كما في دول الخلافية العثمانية التي تربى على يدها العديد من العلماء والزهاد في ذلك العصر. فتركيا حاضرة العصر في التعليم وهذا بدوره شجعني على التقديم على المنحة التركية واختيار تركيا كوجهة تعليمية.

    التعليم الذي يتلقاه الفرد مهم مهما كان نوعه فهو يعود بالفائده على الفرد ويوسع مداركه و يعمل على التمكن من المامه بالتعامل مع مجريات المياه، فأهمية التعليم الذي سوف اتلقاه سيكون عائد بالنفع لي وللمجتمع من حولي كوني سأصبح عنصر فعال ومؤثر بشكل إيجابي فتكوني مجتمع متعلم ومثقف أمر في غاية الأهمية فلا ترتقي الشعوب الا بالعلم.

    فكما قال الشاعر “العلم يبني بيوتاً لا أساس لها” فكما ذكرت ان التعليم مهم بطبيعه امره فكيف إذا تلقيت العلم من خلال الجامعات التركية المتميزة. لدي الإصرار والعزيمة الكاملة في الوصول الى ما يجب الوصول وحتى إن لم أتوفق بالمنحة التركية سأكمل مسيرتي التعليمية في احقق حلمي. و ان توقفت سيكون هذا عامل مساعد كبير في الوصول الي حلمي ومبتغاي وسأكون ممتنا لتركيا

    دراسة تخصص علوم ماليه ومصرفية مهم جدا لأن اليمن لديها الحاجة الكبيرة لهذه التخصصات كونها تفتقر إلى وجود اليات منظوره وحديثة في هذا المجال فالعمل المصرفي عمل مهم فإذا ما أخذه الإنسان بكامل المسؤولية. لهذا أنا أرغب في دراسة هذا المجال هذا المجال كي اعود بالنفع على نفسي وعلى مجتمعي ولكي أكون راضياً عن نفسي لخدمة بلدي. خططي المستقبلية في الحياة ان أكمل دراسة البكالوريوس والماجستير و الدكتوراه الى ان اصبح فرد قادر على العطاء في الحياة المجتمعية و أشارك في بناء المجتمع.

  2. خديجة أحمد أمير الشام ثلجة

    حاولت الكثير من الحصول على فرص لدخول إحدى الجامعات وإكمال تعليمي ولكن الحظ لم يسعفني أتمنى أن يكون إسمي من المقبولين في المنحة التركية .
    فأنا أكملت تعليمي الثانوي ولكن لم أتلقي تعليما جامعيا وعلى الإنسان أن يتعلم ويتعلم لأن بالعلم ترقى الأمم.
    واخترت تركيا لما فيها تقدم حضاري أصبحت تنافس الدول العظمى بالتطور والتكنلوجيا
    وأتمنى اختياري في هذه الجامعة
    والختام سلام

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *